الاجتماع الثاني للجنة التوجيهية العليا لإعادة إعمار حلب القديمة.

الاجتماع الثاني للجنة التوجيهية العليا لإعادة إعمار حلب القديمة.

عُقد الاجتماع الثاني للجنة التوجيهية العليا لإعادة إعمار حلب القديمة في الأول من تشرين الثاني برئاسة السيد وزير الثقافة رئيساً للجنة وبحضور عدد من الأعضاء واستضافة ممثلي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، لمناقشة مستجدات ترميم مدينة حلب القديمة والمشاريع المقترحة والقائمة حالياً، ونقاش الخطة والمنهجية التي سيتم اتباعها في المرحلة القادمة. وجاء الاجتماع استكمالاً للاستراتيجية الوطنية ولمراحل مشروع التأهيل المتكامل لمدينة حلب بعد الأزمة الذي يعتمد على مبدأ الشراكة بين المؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص والمجتمع المدني والمنظمات الدولية التي تعنى بالتراث العالمي. وتتطلع الاستراتيجية إلى حماية وتأهيل التراث الثقافي في المدينة كمصدر ثمين للتجديد البيئي والاقتصادي والمجتمعي الشامل وذلك من خلال ترميم المدينة القديمة وصون التراث الثقافي وتجديده بمختلف فئاته لضمان إحياء النسيج العمراني المحيط بمدينة حلب القديمة وتأمين الحد الأقصى من الفرص لتحقيق تنمية اقتصادية مجتمعية مستدامة.



كلمات مفتاحية
لا يوجد
مشاركة عبر